معرض الاعمال

المدرسة صديقة الطفولة

المدرسة صديقة الطفولة

ماهي المدرسة صديقة الطفولة؟
المدارس صديقة الطفولة ليست مدارس جديدة وإنما هي مدارس أفضل أتت لتغير طرق التعليم في سوريا يتمحور التعليم فيها حول الطالب واحتياجاته .أمان وسعادة الطلاب من أهم اعتباراتها
ستلاحظ الفرق حالما تدخل إلى إحداها …
أولاً وقبل كل شيْ المدارس صديقة الطفولة هي أماكن زاهية الألوان وآمنة بل أكثر من ذلك
فهي تتعامل مع الأطفال بمساواة بغض النظر عن هويتهم أو جنسيتهم.
الطاقم المدرسي والطلبة والمجتمع المحلي يتشاركون جميعهم في عمل هذه المدرسة , والمدرسة تفخر بمخزونها من الموارد التعليمية المتقدمة والمحفوظة جيداً.
التعليم داخل المدرسة يختلف كلياً فالمدرسين على علم دائماً بكل جديد يطرأ على طرق التعليم الحديثة
طاقم المدرسة صديقة الطفولة من مدرسين وإداريين ملتزم دائماً بتصميم دروس ممتعة ومثيرة لحماس الأطفال.
خلاصة(1)
المدرسة صديقة الطفولة :
آمنة ,داعمة ,زاهية الألوان, شاملة , نشطة , ملتزمة بطلابها وراعية لهم
مبنية على التشارك وعدم التمييز ,عصرية وتعتمد على التواصل
سوريا و المدارس صديقة الطفولة:
فكرة المدارس صديقة الطفولة ليست جديدة على سوريا …
قدمت منظمة اليونيسف ووزارة التربية هذا النموذج في عام 2004 حيث كانت مجرد تجربة ,
أما الآن أصبح هذا النموذج الخط الرئيسي لعمل النظام التعليمي السوري.

قد تلقت العديد من المدارس التي تعمل لتصبح مدارس صديقة للطفولة على امتداد سوريا دعماً من منظمات مثل اليونيسف والأتحاد الأوربي لأن هذه المدارس كانت تقع تحت ضغط أعداد إضافية من الطلاب العراقيين وبالتحديد هؤلاء الذين احتاجوا إلى مساعدة خاصة ,
احتاج المعلمون إلى تدريب إضافي على كيفية التعامل مع قضايا هؤلاء الطلاب .
واحتاجت المدارس إلى دعم بنيوي لوقف تدهورها البطيء,وهذا مايتحدّ من أجل تقديمه كل من وزارة التربية السورية واليونيسف والإتحاد الأوربي.
نجحت تجربة المدارس صديقة الطفولة فالتزمت وزارة التربية بنشر هذا النموذج على 5000 مدرسة في أنحاء سورية حتى عام 2016.

أيدت هذه الخطوة تصريحات نشرت في وثائق سياسة وزارة التربية التي وزعت على 20000 مدرسة في أنحاء سورية حثتهم فيها على التحرك نحو نموذج المدرسة صديقة الطفولة.
مع آلاف الأساتذة المدرّبين على تقنيات التعلّم النشط , ومئات المدارس المعاد تأهيلها والمزوّدة بتجهيزات متينة وزاهية الألوان , ومع المنهاج التربوي الجديد الذي يلغي طرق التعليم الروتينية
والممارسات التعليمية البالية… سيكون مستقبل المدارس صديقة الطفولة موحياً بالأمل.

أهداف نظام المدارس صديقة الطفولة في سورية:
عن طريق تأمينها لبيئة تعليم آمنة ومرحبة وجذابة تهدف المدارس صديقة الطفولة إلى:
• استمالة الطلاب المتسربين للعودة إلى المدارس.
• إبقاء الطلاب في المدرسة قدر المستطاع.
• مساعدة الطلاب لإظهار أفضل ما لديهم .
• القضاء على العنف المدرسي والتمييز.
• ضمان حق الأطفال بتعليم ذو سوية جيدة.
• نشر ثقافة التطوع ومشاركة المجتمع.

المبادئ العشر للمدرسة صديقة الطفولة
1. المدرسة صديقة الطفولة تستلزم وجود مجلس ملتزم مؤلف من
أعضاء من طاقم المدرسة , طلاب ,وممثلين من المجتمع المحلي
2. يجب أن تسمح المدرسة صديقة الطفولة للطلاب بالمشاركة في جميع المجالات المتعلقة
بالحياة المدرسية ,ليعززوا الثقة بالنفس وحسّ المسؤولية.
3. المدرسة صديقة الطفولة تؤمن دمج ملائم وفعّال وبدون تمييز للأطفال ذوي الإحتياجات.
الخاصة .
4. يجب على المدرسة صديقة الطفولة تأمين رعاية شاملة للأطفال جسمانياً ونفسياً عند
الحاجة .
5. تسعى المدرسة صديقة الطفولة دائماً إلى رفع سوية التعليم لجميع الطلبة والطاقم
المدرسي , كما تسعى إلى تطبيق العدل وإضعاف التمييز.
6. يجب أن تُبقي المدرسة صديقة الطفولة قنوات الاتصال مفتوحة وفعّالة بين أولياء الأمور
من جهة والمجتمع المحلي من جهة أخرى.
7. تركز المدرسة صديقة الطفولة على بناء مجموعة من المهارات والكفاءات لدى طاقمها .
ليس فقط لتطوير المدرسة بل لتطورهم الشخصي أيضاً.
8. يجب أن تؤمن المدرسة صديقة الطفولة بيئة آمنة وصحية لتنمية القدرات التعليمية
والتدريسية.
9. المدرسة صديقة الطفولة توظّف تقنيات التعلّم النشط العصرية في مصلحة جعل الدروس
مثيرة لاهتمام الطلبة وتحسين القدرة التعليمية للبيئة بأسرها.
10. تفتخر المدرسة صديقة الطفولة بمخزونها المتقدم تقنياً من الموارد التعليمية .

التعلم النشط
التعلم النشط يحفّز الخيال ويلغي الروتين في التدريس.
هو نموذج خاص لمنهجية تدريس تشرك الطلاب في عملية التعليم قدر المستطاع,
من بعض تقنياته : تقمص أدوار ,استخدام البيئة المحيطة, ألعاب.حل مشاكل وعمل جماعي
لكن للصراحة إن التعلم النشط يقف عند حدود مخيلة المدرس.
التعلم النشط يلعب دور مهم جداً في المدارس صديقة الطفولة التي تؤمن التربة الخصبة المثالية لتقنيات التدريس ,فالمدرسة مكان للنقاش والحوار ونمو التفكير الناقد والذي بدوره سيساهم في تطوير المدرسة عن طريق التفاعل والمشاركة.
خلاصة :
التعلم النشط يعتمد على: حل المشاكل , النقاش, الحوار,التفاعل ,ارتباطه بالدراسة,المشاركة
التواصل,المرح,جذب الطلاب , العمل الجماعي,الشمولية ,منهجي, إيجابي , داعم.
دور المعلم دور الطالب
ملقّن مشارك فعال
مرافق مناقش
ميسّر باحث
منظّم مفكر
محفّز محاول
دافع مكتشف

تجهيزات التعلم النشط:
توافر أفضل التجهيزات المدرسية هو جزء أساسي من كون المدرسة صديقة الطفولة
فهذه المعدات تلعب دوراً مكملاً لتقنيات التعلم النشط.
مما يعني : مقاعد جديدة للطلاب ,مريحة وسهلة النقل داخل غرفة الصف لتيسير العمل الجماعي
وسيتم تأمين معدات خاصة للأساتذة مصممة خصيصاً لمساعدتهم في دروس الرياضيات والعلوم
وكتب مدرسية محدثة باستمرار وبحالة جيدة.
جميع هذه التجهيزات مصممة لمساعدة المدرسة صديقة الطفولة لتصبح بيئة عمل حيوية وفعّالة.
مقتبس من بروشور ورشة العمل : وزارة التربية ومنظمة اليونيسف 29-1-2012م

التعليقات مغلقة

مديرية التربية بالرقةنموذج التسجيل


قم بالتسجيل معنا لطلب احدى خدماتنا ولتنضم الى قائمة عملائنا , اهلا وسهلا بك , كافة الحقول مطلوبة

مديرية التربية بالرقة لوحة الدخول